سبعة منتخبات تغير مدربيها بعد مشاركتها في مونديال روسيا

غيرت سبعة منتخبات مدربيها بعد مشاركتها “غير المقنعة ” في نهائيات كأس العالم، التي احتضنتها روسيا ما بين 14 يونيو و15 يوليوز الجاري.

فقد قررت اتحادات كرة القدم في بولونيا وإسبانيا والأرجنتين واليابان وكوستاريكا ومصر وأستراليا الانفصال عن مدربي منتخباتها الوطنية وتغييرهم بمدربين جدد، استعدادا للاستحقاقات القارية والدولية القادمة.

فقد قرر الاتحاد البولوني لكرة القدم يوم 3 من يوليوز الجاري الافتراق عن مدرب المنتخب آدم نوفالكا، عد المشاركة المخيبة للآمال في مونديال روسيا بانهزامين أمام السنغال وكولومبيا وفوز على اليابان ، على الرغم من أن عقده يمتد رسميا الى نهاية شهر يوليوز الجاري، وفي المقابل تعاقد مسؤولو كرة القدم البولونية مع جيرزي برزينشيك، الذي سيتم تقديمه رسميا يوم الاثنين القادم.

وفك الاتحاد الاسباني لكرة القدم الارتباط بالمدرب فيرناندو هييرو، الذي لعب دور الإطفائي بعد الاستغناء، قبل انطلاق كأس العالم مباشرة، عن خدمات جوليان لوبيتيغي، الذي أعلن انتقاله لنادي ريال مدريد. وعرف المنتخب الإسباني مشاركة باهتة بفوز واحد على إيران، وتعادل مع المنتخبين البرتغالي والمغربي، قبل أن يقصى أمام منتخب روسيا من دور الثمن.

واستمرت مغامرة فيرناندو هييرو لفترة وجيزة، قبل أن يعلن عن اسم لويس إنريكي، المدرب السابق لإف سي برشلونة وسيلتا فيغو كمدرب جديد للمنتخب الإسباني، الذي سيقوده لويس إنريكي الى غاية يوليوز 2020.

وبعد ثلاث هزائم للمنتخب المصري في مونديال روسيا، قرر اتحاد كرة القدم عدم تمديد عقد المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، بعد أن كان العقد يسري حتى نهاية بطولة العالم، وكان المنتخب المصري قد تأهل تحت قيادته للمونديال لأول مرة منذ 28 سنة. وخسر المنتخب المصري أمام أوروغواي ثم مع روسيا والسعودية.

كما قرر اتحاد كرة القدم في كوستاريكا عدم تمديد العقد مع المدرب أوسكار راميريز، وكانوا “لوس تيكوس” قد خسروا، خلال مونديال روسيا، أمام صربيا والبرازيل قبل أن يتعادلوا مع سويسرا، وأعلن الاتحاد أنه يبحث عن مدرب يقود كوستاريكا إلى كأس العالم في قطر في 2022.

ومباشرة بعد مونديال روسيا قرر الاتحاد الياباني والمدرب أكيرا نيشينو الانفصال، وكان هذا الأخير، البالغ من العمر 63 سنة، قد تحمل مسؤولية تدريب المنتخب الياباني في أبريل الماضي بعد إقالة المدرب البوسني وحيد خليلودزيتش”غير المتوقعة”. واحتلت اليابان المركز الثاني في المجموعة الثامنة بعد أن تغلبت على كولومبيا وتعادلت مع السينغال واستسلمت أمام بولونيا، وفي دور الربع خسرت أمام المنتخب البلجيكي.

وتوقفت مسيرة بيرت فان مارفيك كمدرب مع المنتخب الوطني الأسترالي مباشرة بعد الإقصاء من مونديال روسيا، وانهزم المنتخب الأسترالي أمام بيرو وأمام فرنسا وأمام الدنمارك، وبالتالي يكون قرار المدرب الهولندي ليس مفاجأة. ومن المتوقع أن يتعاقد المنتخب الأسترالي مع غراهام أرنولد، كما أعلن في وقت سابق.

وأمس الأحد، انضم خورخي سامبولي،مدرب المنتخب الأرجنتيني، الى قائمة المدربين المستبعدين بعد مونديال روسيا، بعد انهزام المنتخب، الذي ضم ليونيل ميسي ونجوما آخرين، أمام كرواتيا وتعادله مع إيسلندا وانتصاره على نيجيريا، قبل أن يقصى من دور الربع على يد المنتخب الفرنسي.

error: Content is protected !!