ارتباك في انتخابات «الكاف» المقررة بالمغرب بسبب المرشح الإيفواري جاك أنوما

انتفض الفيل الإيفوارى جاك أنوما مرشح ساحل العاج فى الانتخابات الرئاسية للاتحاد الإفريقى لكرة القدم “كاف” المقرر إقامتها يوم الجمعة القادم بالمغرب، واثار أنوما أحد أبرز المحاربين القدامى فى معارك الكاف جدلا واسعا خلال الساعات الماضية بتصريحاته النارية التى وصف خلالها رغبة الاتحاد الدولى “فيفا” بالالتفاف وراء المرشح الجنوبى افريقى باتريس موتسيبى فى انتخابات الاسبوع المقبل بانها مجرد “اتفاق من حيث المبدأ”، معتبرا أن الطريقة “ليست ديموقراطية”.

فى المقابل قرأ أحمد أحمد  المرشح “المخلوع” لرئاسة الكاف المشهد وتقول مصادر مقربة منه أنه مصدوم ويعيش فى عزلة بعدما تعرض للخيانة من اقرب الناس إليه كما تؤكد المصادر أن التحرك المفاجئ من أنوما الذى يمتلك قوى لا يستهان بها جعلته يوما ما أشرس من هددوا عيسى حياتو أشهر رؤساء الكاف السابقين، وتشير المعلومات إلى أن انتفاضة أنوما ربما تكون باتفاق سرى مع احمد احمد وهو ما يوحى بمفاجآت فى الانتخابات المرتقبة.

وقال أنوما فى مقابلة مع وكالة فرانس برس بعد لقاء عُقد فى الرباط نهاية الاسبوع الماضى بين المرشحين الثلاثة من غرب افريقيا بدعوة من رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزى لقجع “هذا اتفاق مبدئى تم التوصل اليه”..وتابع أنوما “69 عاما”، العضو السابق فى اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولى “فيفا” ورئيس الاتحاد العاجى بين 2002 و2011 “أنا مصدوم. لقد ركزنا على توزيع المناصب بدلا من الاتفاق على الوحدة. يبدو لى اننا ضحينا بإفريقيا على مذبح الطموحات الشخصية ولن أتهرب من مسؤولياتي” وبحسب مصادر مقرّبة من المرشحين اقترح فيفا على ثلاثة مرشحين التوافق حول موتسيبي، قبل أيام من الانتخابات المقررة فى العاصمة المغربية الرباط فى 12 الجاري.. وبحسب هذه المصادر، فإن السنغالى أوجوستن سنجور والموريتانى أحمد ولد يحيى مستعدان للموافقة على اقتراح الاتحاد الدولى برئاسة انفانتينو، مشيرة إلى انه فى حال انسحابهما فى الثانى عشر من مارس لترك الساحة للملياردير الجنوب إفريقى الذى يحظى بدعم رئيس فيفا السويسرى جانى إنفانتينو، سيكونان النائب الأول والثانى للرئيس.

وأوضح مستشار أحد المرشحين أن “فكرة فيفا هى جمع المرشحين الأربعة تحت رعاية المغرب، من أجل الاتفاق على برنامج مشترك، وتعيين مرشح واحد بينهم”.

 وأضاف: “موتسيبى يحظى بأفضلية من الاتحاد الدولى الذى يريد شخصا جديدا غير متوّرط فى الإدارة القديمة، لجذب رعاة جدد ومستثمرين وإعطاء صورة أفضل للكاف بعد كل ما حدث” فى اشارة إلى اتهام رئيس الاتحاد القارى المنتهية ولايته أحمد أحمد فى فضائح فساد وإيقافه من الفيفا خمس سنوات فى نوفمبر..ولم يتم اتخاذ القرار بشأن الابقاء على الترشيح من عدمه، لأن كل مرشح عاد إلى بلاده لمناقشة الأمر مع السلطات. وسيلتقى المرشحون غدا فى العاصمة الموريتانية نواكشوط على هامش المباراة النهائيةلكأس الأمم الأفريقية للشباب “تحت 20 سنة”، لاتخاذ قرار.

ويرأس رجل الأعمال باتريس تلوبان موتسيبى “58 عاما” نادى ماميلودى صن داونز منذ العام 2003..ويقول باكارى سيسيه مسؤول مجلة ريكور السنغالية الرياضية الاسبوعية موتسيبى يملك اسوأ سيرة بين الأربعة، لن يكون سوى دمية ؛ فيفا يريد اسقاطه بالمظلة على الكرة الافريقية.. ليس لديه الوقت حتى لرعاية ناديه..يعتبر قطب صناعة التعدين وصهر رئيس الجمهورية سيريل رامافوزا، الأقل شهرة بين المرشحين الأربعة وأشاد رئيس اتحاد جنوب إفريقيا دانى جوردان بـ “براعته فى الأعمال، ومعرفته بالحوكمة والأعمال العالمية”

error: Content is protected !!