وسجل للمغرب الفاسي عمر الجيراري ضد مرماه وعلاء الدين أجراي في الدقيقتين 37 و71، فيما أحرز رضى سليم هدف الجيش من ركلة جزاء في الدقيقة 77.
تميزت المباراة بضغط الفريق العسكري منذ البداية، مستغلا ارتباك لاعبي الفاسي. حيث سيلا من الفرص السانحة للتسجيل، خاصة من جوزيف كنادو، الذي لم يكن محظوظا، لكثرة محاولاته أمام المرمى؛ بسبب تألق الحارس خالد العلوي وقلة التركيز. كما أضاع أيضا لفريق الجيش رضى سليم فرصة، بعد أن سدد بقوة، عرفت تدخل الحارس خالد العلوي.

وعاقب المغرب الفاسي ضيفه، عندما سجل هدفه الأول في الدقيقة 37، بعد خطأ مشترك بين المدافع عمر الجيراري، الذي أعاد الكرة للحارس أيوب لكرد، قبل أن تدخل الكرة المرمى.

وضغط الجيش في الشوط الثاني عازما على تسجيل هدف التعادل، بينما زاد المغرب الفاسي من تدعيم دفاعه، وتألق مجددا الحارس العلوي والدفاع الفاسي.
واستغل المغرب الفاسي فراغا في الدفاع، حيث تمكن علاء الدين أجراي من تسجيل الهدف الثاني من رأسية في الدقيقة71.
الدقيقة 77، خطأ في مربع العمليات على زكرياء فاتي، الحكم يعلن عن ركلة جزاء للجيش، سجل منها الهدف الأول لفريقه.
وضغط الجيش بقوة، من أجل تسجيل هدف التعادل، لكنه فشل أمام إصرار الفريق الفاسي للفوز في أولى مباراياته بعد صعوده للدرجة الأولى.