ماذا قالت الصحافة الفرنسية عن تألق الدولي المغربي نايف أكرد؟

 

تابعت الصحافة الفرنسية باهتمام كبير ظهور الدولي المغربي نايف أكردفي تاسع جولات الدوري الفرنسي، بعد مساهمته في فوز فريقه رين أمام استاد بريست، بأمسية أبان فيها المدافع عن حسه الهجومي مجدداً، وكان وراء تسجيل هدف الفوز لصالح المجموعة في اللقاء الذي انتهى بهدفين لواحد لصالح رين. ورفع الدولي المغربي غلته التهديفية في الدوري الفرنسي إلى ثلاثة أهداف منذ بداية الموسم، وبذلك أكد أن المدافعين يمكنهم خطف الأضواء مثل الهدافين.

وفي هذا السياق، قالت صحيفة “ليكيب” الفرنسية إن الخطر يمكنه أن يأتي أيضا من الدفاع، في إشارة إلى الهدفين اللذين سجلهما رين خلال المباراة، وكانا بقدمي المدافعَين داميان داسيلفا ونايف أكرد. كما أشارت الصحيفة إلى أن أكرد فرض نفسه بقوة في صفوف فريق رين منذ وصوله بداية الموسم الجاري، مدافعاً وهاذه المرة أيضاً كمهاجم.

أما صحيفة “لوباريزيان” فاعتبرت أن نقطة الضوء في مباراة استاد رين الأخيرة، جاءت عن طريق رأسية المدافعَين الذَين منحا النقاط الثلاث لصالح المجموعة التي قفزت إلى المرتبة الثالثة برصيد 18 نقطة، بعد المتصدر باريس سان جيرمان، ثم ليل الثاني. ووصفت الصحيفة ظهور مسجلي الهدفين، من ضمنهم المغربي نايف أكرد، بالموهبة المستقبلية التي يُمكنها دعم الخط الهجومي، بالإضافة إلى مهمتهما في الوقوف سداً منيعا أمام تقدم هدافي الخصوم، صوب شباك ستاد رين.

وضمت صحيفة “تيليغرام” الفرنسية، صوتها أيضاً للمُشيدين بالأداء الهجومي للاعب نايف أكرد، معتبرةً أن اللاعب تحول إلى قوة هجومية رفقة ناديه، ووجود روابط قوية بينه وبين زملائه في الهجوم، وهو شيء لا يُقدر بثمن.

وأخيراً، منح موقع “هوسكورد” المتخصص في إحصائيات اللاعبين، تنقيط 8,4 للدولي المغربي نايف أكرد بعد مباراة الجولة التاسعة، وهي أعلى علامة بين لاعبي استاد رين، بناءً على ما قدمه سواء في الخط الدفاعي أو تسجيل هدف الفوز لصالح فريقه.

error: Content is protected !!