غاموندي مدرب الوداد: ما حدث أمام الأهلي خيبة آمل ونتيجة إرهاق..

تمسك الأرجنتيني ميغيل غاموندي، مدرب فريق الوداد البيضاوي، بأمل عودة فريقه في مباراة العودة التي ستجمعه بالأهلي، الجمعة المقبلة، في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا. بعد الهزيمة أمام الأهلي 0-2 مساء اليوم السبت في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.وقال غاموندي في الندوة الصحفية: “الخسارة هي خيبة أمل كبيرة بالنسبة لنا بسبب النتيجة، وقبل مباراة دوري أبطال إفريقيا كنا في حالة صعبة للغاية”.وأضاف: “كانت لدينا 3 لاعبين غير جاهزين واشركناهم بسبب قلة عدد اللاعبين في الوداد، لذا كنا نعيش مرحلة صعبة للغاية”.وأكمل المدرب الأرجنتيني: “في الشوط الأول ارتكبنا خطأ قاتل ونتج عنه هدف الأهلي المبكر الذي منح الفرصة للأهلي أن يقف على قدمه ويستكمل تألقه”.وتابع: “في مبار اة العودة سنجمع قوانا ومتمسكين بالأمل لأنه مازال قائم، لأن اسم الوداد كبير ونحن ناد لا يستسلم إطلاقا”.وأتم: “بعض اللاعبين فرضت علي في التشكيل الأساسي وذلك بسبب عدم جاهزية البعض، ولم يكن لدي أي خيارات أخرى لأن الظروف هي من فرضت علينا ذلك”.
 في حين أعتبر  السيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي، أن الفوز الذي حققه فريقه على الوداد البيضاوي في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا، لا يؤكد تأهل فريقه للمباراة النهائية.وأشار عبد الحفيظ في تصريحات بعد المباراة مباشرةً، إلى أن لقاء العودة في القاهرة سيكون صعبًا على الفريقين، رافضًا التقليل من حظوظ الوداد في التأهل للدور الختامي.وقال عبد الحفيظ: “كان لدينا الدوافع للعب المباراة بروح عالية، قمنا بالتحضير لها بشكل جيد، مباريات الوداد دائمًا ما تكون كبيرة لأنه من أكبر أندية أفريقيا”.وأكمل: “لا نريد الاعتماد على نتيجة لقاء الذهاب، بالفعل حققنا فوزًا مستحقًا ولكن لقاء العودة سيكون صعبًا، كان بإمكاننا تسجيل أهداف أكثر، وسنبدأ التحضير للقاء العودة من الغد”.وأضاف: “الوداد خصم عنيد وله تاريخه وله كامل التقدير والاحترام عندما يواجهنا في استاد القاهرة، أنهينا الشوط الأول فقط ويتبقى شوط الحسم”.واختتم: “لقاء العودة سيكون صعبًا وليس سهلًا وكرة القدم دائمًا ما تكون متقلبة، وأعرف مدى الصعوبة عندما نواجه الوداد في مصر والجميع يجب أن يعرف ذلك”.
error: Content is protected !!