قائمة مذهلة من اللاعبين المتاحين مجانا قبل أيام على انتهاء الانتقالات

تتبقى 10 أيام على انتهاء فترة الانتقالات الصيفية دون أن يحدث النشاط المعتاد بسبب جائحة كوفيد-19 وتأثيرها الاقتصادي الكبير على دخل الأندية وبالتالي الصفقات المتوقعة، ومع ذلك لا تزال توجد تشكيلة مذهلة من اللاعبين المتاحين مجانا في سوق الانتقالات.

وذكرت صحيفة ”أس“ الإسبانية، أنه بسبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي أثر كثيرا على الأندية، بات اللاعبون المتاحون مجانا خيارا مناسبا للغاية في مثل الظروف الحالية، خاصة وأنه يوجد الكثير من اللاعبين غير المرتبطين بالأندية حاليا.

ويبرز بين هذه التشكيلة الأوروغواياني إدينسون كافاني الذي انتهى عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي، ومع ذلك، لا يبدو أن أتلتيكو مدريد أو يوفنتوس أو ريال مدريد أو بنفيكا على استعداد لتحمل راتبه المرتفع.

وإلى جانبه، يوجد مهاجمون آخرون ليس لديهم علاقة تعاقدية مع أي ناد، منهم الدولي الكرواتي السابق ماريو ماندزوكيتش الذي غادر الدحيل القطري، وكذلك البرازيلي الأسطوري ألكسندر باتو الذي عاد إلى بلاده ليلعب مع ساو باولو بعد تجربته في الصين.

وفي خط الوسط يوجد ماريو غوتزه، الذي سجل هدف ألمانيا في نهائي كأس العالم 2014 في البرازيل، بعدما أنهى عقده مع بروسيا دورتموند هذا الموسم. ومع ذلك، انتشرت شائعات في الأيام الأخيرة بأن هانز فليك قد يضمه مجددا إلى بايرن ميونخ.

ومن بين المتاحين مجانا الفرنسي حاتم بن عرفة الذي أصبح حرا بعد تجربة قصيرة مع ريال بلد الوليد خاض خلالها 5 مباريات فقط، لكن الجماهير تتذكر له تألقه مع أولمبيك ليون ومرسيليا ونيس.

ويتميز خوسيه ماريا كاييخون بتعدد استخداماته في الملعب، حيث غادر الإسباني البالغ من العمر 33 عامًا نابولي بعد أن أصبح أسطورة للنادي في مواسمه السبعة في جنوب إيطاليا.

ويبرز الدولي الإنجليزي ناثانيال كلاين الذي دفعه تألق الشاب ترينت ألكسندر أرنولد للرحيل عن ليفربول بطل البريميرليغ.

كما يمكن أن يتكون الدفاع من ثلاثي مخضرم في سن الـ35 بينهم أنطونيو فالنسيا الذي لا يزال يبحث عن مشروع آخر ليضيفه بعد عودته القصيرة إلى بلده الأصلي، وقد يكون الدوري الأمريكي وجهته الأكثر احتمالية.

ويوجد إيزيكيل غاراي الذي أنهى تعاقده مع فالنسيا بعد 4 سنوات، وقلب الدفاع اليوناني كيرياكوس بابادوبولوس لاعب هامبورغ ولايبزيغ وباير ليفركوزن وشالكه سابقا فضلا عن أنه أساسي في تشكيلة منتخب اليونان.

كما يوجد دانيال سوباسيتش حارس موناكو السابق ووصيف بطل كأس العالم 2018، وعلى مقاعد البدلاء يمكن أن يجلس فابيو بوريني وإريك تشوبو موتينغ ودالر كوزيايف وماركيل سوسايتا وبنات إتكسيبيريا وستيفن ديفور وفريدي غوارين وأنطونيو باراغان.

بالإضافة إلى ذلك، فإن قائمة المدربين المتاحين ليست قصيرة أيضًا فيوجد ماوريسيو بوكيتينو وكيكي سيتين وإرنستو فالفيردي وماسيميليانو آليغري وماوريسيو ساري ولوتشيانو سباليتي ومارسيلينو غارسيا تورال ولوران بلان أو ليوناردو غارديم.

لذلك، عندما يضيق الوقت ويقترب يوم الخامس من أكتوبر/تشرين الأول المقبل سيبدأ الرؤساء والمديرون الرياضيون والمدربون في الشعور بالضغط من أجل الإسراع في إبرام التعاقدات، حينها سيحولون أنظارهم نحو المتاحين مجانا.

error: Content is protected !!