شباب المحمدية يعلن عن نتائج تحاليل لاعبي الفريق خاصة بكورونا

إلياس الحرفوي – أنوار بريس

أعلن فريق شباب المحمدية ، اول امس الخميس ، عبر صفحته الرسمية على موقع “الفيسبوك” أن تحاليل فيروس “كورونا” التي خضع لها اللاعبون، والمدربون، والأطقم الإدارية للنادي قد جاءت سلبية.
وكانت إدارة النادي قد أجرت يوم الاربعاء الأخير الإختبارات والتحاليل المخبرية حول فيروس كورونا على معظم مكونات الفريق، في احترام تام للبروتوكول الصحي الذي وضعته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم. وكشفت هذه التحاليل عن عدم وجود أية حالة مصابة بالوباء.
وتأتي هذه التدابير والإجراءات الوقائية بعد قرار جامعة كرة القدم القاضي باستئناف البطولة الاحترافية وبطولة القسم الوطني الثاني، بداية من 25 يوليوز المقبل.
ومن المنتظر أن تستأنف التداريب بتمرينات خفيفة تجنبا لأي إصابة عضلية بعد فترة طويلة من الراحة، وبعد توقيف المسابقات الكروية في وقت سابق، نتيجة تفشي جائحة كورونا
كما أنه من المتوقع أن يتم تقسيم اللاعبين إلى أفواج يضم كل فوج خمسة لاعبين على الأكثر، على أن يتم احترم قواعد التباعد الاجتماعي والجسدي بينهم.

وتجدر الاشارة الى أن فريق شباب المحمدية يتقاسم الصدارة مع فريق المغرب الفاسي في ترتيب البطولة الاحترافية للقسم الثاني برصيد 39 نقطة من أصل 22 مقابلة، جمعها من 11 انتصارات، 6 تعادلات و 5 هزائم، وبفارق خمس نقاط عن الراسينغ البيضاوي صاحب المرتبة الثالثة برصيد 35 نقطة.

ويعد شباب المحمدية الفريق الأقرب إلى تحقيق حلم الصعود إلى البطولة الإحترافية، حيث عرف الفريق تحركا غير مسبوق قبل انطلاق الميركاطو الصيفي، حيث بات أكثر الأندية استهدافا لنجوم كرة القدم الوطنية هذا الموسم .

error: Content is protected !!