أول تعليق من مانشستر سيتي على عقوبة ”يويفا“ بالحرمان من المشاركة بدوري أبطال أوروبا

كشف نادي مانشستر سيتي عن أول ردة فعل بعد صمت تام، تجاه عقوبة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ”يويفا“، ضد الفريق الأول، بالحرمان من المشاركة في دوري أبطال أوروبا لموسمين متتاليين وتغريم النادي 30 مليون يورو.

وقال فيران سوريانو المدير التنفيذي لمانشستر سيتي في تصريحات لصحيفة ”سبورت“ الكتالونية، إن كل الاتهامات التي وجهت لناديه غير صحيحة، مؤكدا أنهم يشعرون بالظلم تجاه ما صدر ضدهم.

وأوضح سوريانو في تصريحاته: ”مالك النادي بريء من تهمة ضخ أموال في خزينة مانشستر سيتي، كل هذا باطل، لا نشعر بالعدالة، بل نشعر بمزيد من السياسة في هذا القرار“.

وتابع: ”لماذا سنضخ الأموال ونحن نرتكز على أساس مالي قوي ونحصد الأرباح وليس لدينا أي ديون؟، لقد قاموا بفحص حسابات مانشستر سيتي أكثر من مرة والنتيجة كانت مثالية“.

وأردف: ”لا أشكك في يويفا عموما، نعلم أن هناك الكثير من الأشخاص داخله يعملون بجد، ولكن قد يكون هناك ظلم في تقرير اللجنة المختصة بمراجعة أرصدة النادي“.

وعن الإجراءات التي سوف يتم اتخاذها من قبل النادي تجاه العقوبة، قال: ”لدينا ملف يضم جميع التعاملات المالية لنا، سنقدمه لتوضيح صورتنا، ما نريده هو إيجاد هيئة محايدة تتخذ حكما عادلا“.

وتطرق في نهاية حديثه إلى موقف المدير الفني للفريق، بيب غوارديولا، بشأن رحيله من عدمه بعد العقوبة، قائلا: ”هو يعلم جيدا أن الوضع سليم، ويعرف كل خطواتنا، ولا نية لرحيله“.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أصدر بيانا الجمعة الماضي أعلن فيه العقوبة المذكورة سلفا، مدعيا أن مانشستر سيتي قام بخرق قواعد اللعب المالي النظيف.

error: Content is protected !!