اتهامات بالتزوير لصالح رونالدو

شنت الصحف الإنجليزية الصادرة اليوم الخميس، هجوما عنيفا على مسؤولي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بخصوص  التشكيلة المثالية لعام 2019، وبطولات يويفا في العام الماضي، مؤكدين أن أنهم قاموا بمجاملة لاعب يوفنتوس رونالدو.
وكشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية الشهيرة أنه كان من المفترض أن تضم التشكيلة اللاعب الفرنسي كانتي في وسط الملعب على حساب رونالدو..
وفجرت الصحيفة مفاجأة بقولها إن الاتحاد الأوروبي، غيّر تشكيلة فريقه هذا العام في اللحظة الأخيرة لمجاملة كريستيانو رونالدو بعد أن فاز ليونيل ميسي وساديو ماني وروبرت لواندوفسكي بأصوات أكثر منه، مما فوّت الفرصة على نجولو كانتي للتواجد في التشكيلة.
وقالت «ديلي ميل» إن هذه الخطوة تثير تساؤلات قوية حول نزاهة اختيارات اليويفا، وأن مشجعي فريق تشيلسي، ناهيك عن اللاعب نفسه، يشعرون بالغضب.
وأشارت الصحيفة إلى أن الإعلان عن تشكيلة العام كان من المفترض أن يكون في الأسبوع الماضي، لكن ضغط رونالدو ومناورة الاتحاد الأوروبي، أدت إلى تأخير الإعلان عن التشكيلة.

فيما قال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للصحيفة، إن اختيار رونالدو، جاء بفضل فوز البرتغال في نهائي دوري الأمم الأوروبية، وقال: «تم اختيار تشكيلة فريق هذا العام من تصويت الجماهير بالتوازي مع إنجازات اللاعبين في مسابقات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

error: Content is protected !!