عقوبة قاسية ضد روسيا بسبب المنشطات

 

قضت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، اليوم الاثنين، منع روسيا من المشاركة في الأولمبياد وبطولات العالم في مجموعة من الرياضات لأربع سنوات بسبب “التلاعب” في نتائج اختبارات منشطات.

وأصدرت اللجنة التنفيذية قرارها بعد أن خلصت إلى أن موسكو تلاعبت ببيانات من خلال وضع أدلة مزيفة وحذف ملفات ترتبط باختبارات منشطات إيجابية.

وبهذا الحظر ستغيب روسيا عن أولمبياد طوكيو العام المقبل وألعاب بكين الشتوية 2022.

لكن توصيات لجنة الامتثال تركت الباب مفتوحا أمام مشاركة رياضيين من روسيا كما حدث في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 حين شارك رياضيون روس كمستقلين تحت العلم الأولمبي.

ويجب أن يثبت الرياضيون أنهم بعيدون عن المنشطات وملتزمون بعدد من الشروط الأخرى الصارمة.

كما أوصت لجنة الامتثال بعدم السماح لروسيا باستضافة أو تقديم عروض استضافة أي حدث رياضي كبير. وإذا مُنحت هذا الحق بالفعل فقد أوصت اللجنة بنقل الأحداث إلى دولة أخرى ما لم يكن هذا من المستحيل من الناحيتين القانونية أو العملية.

وخلال فترة الحظر لمدة أربع سنوات لن يكون الرياضيون والمسؤولون الروس محل ترحيب في أي حدث رياضي كبير بما في ذلك رئيس اللجنة الأولمبية الروسية وأمينها العام والمدير التنفيذي وجميع أعضاء المجلس التنفيذي للجنة.

error: Content is protected !!