تبرئة مدرب بإسبانيا من التلاعب في نتيجة مباراة

 

برأ القضاء الإسباني المكسيكي خابيير أجيري، المدرب الحالي لفريق ليغانيس، بشكل تام من اتهامه في قضية تلاعب في مباراة ليفانتي وريال سرقسطة في الليغا والتي تعود لموسم 2010-2011.

وتم التحقيق مع أجيري، الذي كان يقود فريق ريال سرقسطة حينها والمدرب السابق لمنتخب مصر، هو و36 لاعبا آخر من كلا الفريقين بسبب الشكوى التي قدمها الرئيس الحالي لرابط “لاليغا”، خابيير تيباس، بناءً على دعوى مُقدمة من لاعب سابق بنادي سرقسطة.

ووفقا لما جاء في الدعوى، فقد دفع فريق ريال سرقسطة مليون و700 ألف يورو للاعبي ليفانتي لتفويت المباراة حتى يتجنب ساراغوسا الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

وخسر ليفانتي اللقاء بنتيجة (1-2) وهبط فريق ديبورتيفو لا كورونيا للدرجة الثانية بدلا من ساراغوسا.

واعتبرت محكمة الجنايات رقم 7 بفالنسيا الاثنين أنه من الصعب إثبات أن من تلقى الأموال هم لاعبو ليفانتي ورفضت فكرة أن يكون تم التلاعب بنتيجة المباراة.

وأدان القاضي إداريين اثنين سابقين بنادي ريال سرقسطة بتهمة تزوير وثائق بالسجن لمدة عام و3 أشهر

error: Content is protected !!