12 توصية لمواجهة عنف الملاعب

 

نظم المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بأكادير لقاء وطني حول” شغب الملاعب الرياضية مقاربات متعددة” بتنسيق مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ونادي حسنية أكادير، وعرف حضور قضاة ووكلاء الملك، ورؤساء محاكم، بالإضافة إلى عدة متداخلين، ناقشوا ظاهرة الشغب والإجراءات التي يجب اتخاذها لمحاربة هذه الظاهرة.

وخرج اللقاء بـ 12 توصية لمحاربة الظاهرة:

1 -ضرورة مواكبة النیابة العامة للتظاهرات الریاضیة عبر المشاركة الفعلیة في أشغال خلیة العنف وحضور المباریات على نحو یضمن معاینة حالات التلبس.
2 -إضفاء الصبغة الملزمة على محاضر اجتماع اللجنة المحلیة لمكافحة الشغب داخل الملاعب وفي محیطها لتحدید المسؤولیات، مع إشراك جمعیات محبي ومشجعي الفرق المنظمة قانونا.

3 -تجسید الرقابة المتعلقة بالإعداد اللوجیستیكي للمباریات وتحدید نقاط البیع وتلافي المضاربة في التذاكر من خلال التفكیر في نظام رقمنة بیعها.
4 -السعي إلى اعتماد مقاربة تروم ضمان ولوج الأحداث للملاعب الریاضیة بالشكل الذي یوازن بین حمایة هذه الفئة والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.
5 -التفكیر في تقنین عمل مجموعات محبي ومشجعي الفرق في إطار تنظیمات مهیكلة ینظمها قانون الجمعیات.
6 -الحاجة إلى أجرأة فكرة الحكامة الریاضیة داخل الأندیة عبر استحضار المقاربة الشمولیة والتشاركیة مع المنتسبین لها.
7 -إبراز دور الإعلام الهادف والمسؤول للمساهمة في إشاعة ثقافة الحق في التشجیع الراقي والابتعاد عن التعصب والانتماء الفئوي.
8 -إشراك الجماعات الترابیة في تأمین محیط الملاعب الریاضیة بما یضمن الارتقاء بظروف إجراء المباریات والحفاظ على سلامة مرتفقیها.
9 -تبني آلیات قانونیة وقضائیة موحدة في سعي حثیت لتطویق ظاهرة شغب الملاعب الریاضیة باعتماد ضوابط تعالج الانحراف الریاضي.
10 -إشراك الأسرة والمؤسسات التعلیمیة وفعالیات المجتمع المدني وعلماء النفس والاجتماع لاعتماد مقاربة شمولیة لفهم عمیق للظاهرة وأبعاد تأثیرها.
11 -تكریس المقاربة المندمجة والشمولیة عبر توحید جهود جمیع المتدخلین والفاعلین بما یضمن التنسیق المشترك قبل وخلال وبعد التظاهرات الریاضیة.
12 -إیجاد أرضیة قانونیة وریاضیة تنهل من التجارب المقارنة والمعاییر الدولیةذات الصلة في أدوات التشجیع خلال المباریات الریاضیة.

 

error: Content is protected !!