مراسيم تشييع جنازة رئيس جامعة ألعاب القوى ونجم الشباب السابق

مصطفى بوشتة

جرت بعد ظهر اليوم الاثنين بمقبرة الرحمة بالدار البيضاء ، مراسيم تشييع جثمان المرحوم الحاج محمد نودير ، الرياضي والرئيس السابق للجامعة الملكية لألعاب القوى ولفريق نجم الشباب الرياضي ، الذي وافته المنية صباح أمس الاحد عن عمره يناهز 84 سنة،بعد صراع طويل مع المرض .
فبعد صلاتي الظهر والجنازة ، نقل جثمان الراحل إلى مثواه الأخير بمقبرة الرحمة، حيث ووري الثرى في موكب جنائزي مهيب، بحضور أفراد أسرته،وعدد من رفاقه في عالم المستديرة ، الى جانب وجوه من عوالم السياسة والرياضة و الثقافة و الفن وفي مقدمتهم البطل العالمي سعيد عويطة ورؤساء جامعات رياضية ومسيرين ومدربين ولاعبين .
ويعد الحاج محمد نودير قيدوم المسيرين من الرعيل الأول للرياضيين، لعب لنجم الشباب البيضاوي، فريق حيه بدرب غلف، بمدينة الدار البيضاء، و كان ضمن التشكيلة التي أحرزت لقب البطولة الوطنية في ثالث موسم رياضي في فجر الإستقلال.
وترأس الراحل، فريق نجم الشباب البيضاوي لألعاب القوى و كذا الجامعة الملكية المغربية بألعاب القوى في الفترة بين 1982 و 1987 و كانت فترة مميزة أحرزت فيها ألعاب القوى الوطنية أولى الميداليات الذهبيات في الألعاب الأولمبية في دورة لوس أنجلس 1984 بواسطة نوال المتوكل و سعيد عويطة إضافة إلى الألعاب المتوسطية 1983 و العربية 1985 و غيرها من المناسبات ، اذ يعتبر ثامن رئيس للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى.
و شارك الرجل في تدبير الشأن المحلي في المجالس المنتخبة في جهة الدار البيضاء ومنطقة المعارف .
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم تحرير أنور سبور بتعازيه الحارة إلى أسرة المرحوم، راجين من الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.

error: Content is protected !!