الزوراء العراقي يفتتح مشواره العربي بفوز على هورسيد الصومالي بكأس الملك محمد السادس للأندية الأبطال

افتتح فريق الزوراء مشواره في دوري المجموعات لبطولة كأس الملك محمد السادس للأندية الأبطال (البطولة العربية)، بفوز مستحق على فريق هورسيد الصومالي، بنتيجة (2-0)، في المباراة التي أقيمت اليوم الأحد، على بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البياء.

عانى الزوراء في الشوط الأول رغم السيطرة التامة على المباراة لكنه أهدر عدة فرص ولم يستغل الهجمات التي حصل عليها، فرد الحارس الصومالي كرة لعلاء عباس على الطائر.
وتألق الحارس الصومالي في إبعاد تسديدة للاعب حسين علي وأهدر مهند كرة أخرى نفذها فوق العارضة.
وأهدر أحمد جلال كرة مرتدة من الحارس ليسددها للخارج، بينما حصل الفريق الصومالي على فرصتين في غاية الخطورة تصدى لهما الحارس جلال حسن لينقذ الزوراء من الحرج.
وحاول محمد رضا جليل في كرة لكنه تباطئ في التسديد لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.بدأ الزوراء الشوط الثاني بضغط كبير على مرمى هورسيد، وكاد أن يسجل علاء عباس من رأسية علت العارضة، فيما تراجع فريق هورسيد للخلف بحثا عن نقطة التعادل لكنه فشل في مساعيه.
ونجح علاء عباس من كرة ثابتة في الدقيقة 62، نفذها داخل الشباك ليحرز هدف التقدم ويفك التكتل الدفاعي الصومالي، وزادت محن هورسيد بعد تعرض أحد لاعبيه للطرد وأكمل المباراة بـ10 لاعبين.

واصل الزوراء ضغطه على مرمى هورسيد من أجل تأمين النتيجة، فحاول مصطفى ناظم بتسديدة ارتطمت بالمدافع، لكن الوافد الجديد عبد الله عبد الأمير تمكن من تسجيل الهدف الثاني من رأسية جميلة استقرت في الشباك الصومالية ليتقدم الزوراء بهدف ثانٍ وسط استسلام المنافس.

وعانى فريق هورسيد الصومالي من انخفاض واضح في الجانب البدني أثناء الربع الأخير من المباراة، بينما لعب الزوراء بأريحية عالية بعد أن أمن نتيجة المباراة وضمن النقاط الثلاث.

وارتكن الزوراء إلى اللعب الجماعي مع بعض المحاولات التي نظمها ،لكنها لم تثمر عن شيء لتنتهي المباراة بفوز الزوراء (2-0) وضعته بصدارة المجموعة الأولى بثلاث نقاط.

error: Content is protected !!