صلاح الدين بصير .. “الكل يريد أن يذبح المنتخب”

 

 

قال صلاح الدين بصير لاعب الفريق الوطني السابق في تصريح لصحيفة “أس” الاسبانية بخصوص إقصاء الفريق الوطني من بطولة كأس أمم افريقيا.. “أعتقد أن وداع المغرب لكأس إفريقيا كان بسبب سوء الحظ.. لأن المغرب حققت العلامة الكاملة وفاز على فرق كبيرة مثل كوت ديفوار، وتصدر مجموعة هي الأقوى في البطولة باستحقاق..، والكل توقع بعد ذلك أن المغرب ستكون في النهائي”.
وأضاف “الهزيمة أمام بنين وبـ 10 لاعبين مفاجأة غير متوقعة، لكن سوء الحظ كان فاصلا في اللقاء.. ضيعنا فرصا كثيرة لتسجيل الأهداف، ومن يضيع يقبل لتتحول المباراة لركلات الحظ ولم نوفق بها، نهاية مؤسفة لجيل غالبيته مقدمة على الاعتزال”.

وعن المشكلات التي واجهت منتخب المغرب في البطولة، قال بصير  “واجهنا صعوبة بالتأكيد لكن كما قلت الصدارة كانت عن استحقاق.. المغرب كان فريقا متكاملا وناضجا وفي كامل تركيزه وحاول خطف الفوز في كل المباريات وهذا ما حققه، لم تحدث مشكلات في رأيي، سوء الحظ فقط، يوجد مثل مغربي يقول (كي طيح البقرة تكثر سكاكينها) الكل يريد أن يذبح المنتخب، هذه سحابة صيف عابرة وأتمنى أن يبدأ الجامعة التفكير في جيل جديد لإعداده لمونديال قطر”.

error: Content is protected !!