بالفيديو.. أول رد من الجامعة المصرية لكرة القدم بعد اتهام لاعبين من منتخب الفراعنة بالتحرش..

انتهت أزمة التحرش اللفظي للاعبي المنتخب المصري تجاه عارضة أزياء، عندما قرر الجهاز الفني للمنتخب الفراعنة بقيادة المكسيكي، خافيير أجيري إغلاق الملف بعد تعنيف اللاعبين.

وفضل الجامعة المصرية لكرة القدم، احتواء الأزمة التي نشبت مؤخرا فيما يخص اللاعب عمرو وردة لاعب أتروميتوس اليوناني، واستبعاده من مباراة الفراعنة القادمة أمام الكونغو الديمقراطية الأربعاء المقبل، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الأولى.

وأكد الكابتن أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة في تصريحات لوسائل إعلام مصرية، أنه لا نية لاستبعاد اللاعب من المعسكر، مؤكدا على ضرورة الوقوف وراء المنتخب في مهمته في بطولة أمم إفريقيا.

وقال إيهاب لهيطة مدير المنتخب المصري، إن المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب أكد في اجتماع مع اللاعبين على ضرورة التركيز على البطولة، لأهميتها الشديدة لمصر.

ونفى خلال مداخلة هاتفية مع أحد البرامج التلفزيونية، مساء الأحد، ما تردد بشأن سحب الهواتف من اللاعبين للتركيز على البطولة على خلفية الأحداث الأخيرة، قائلا: “لاصحة لما تردد عن سحب الهواتف المحمولة من اللاعبين، والتدريبات اليوم تمت بصورة طبيعية”.

 

 

وكان معسكر المنتخب المصري انقلب رأسا على عقب بعد اتهام مريهان كلير عارضة الأزياء، لعدد من لاعبي المنتخب بينهم عمرو وردة ومحمود الونش بالتحرش اللفظي بها عبر موقع “إنستغرام”.

 

error: Content is protected !!