المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ومحمد صلاح

غرد أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي عن الصورة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن محمد صلاح وهو يصطاد في البحر، وقال “وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا… لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ.. صيد الأسماك في #قطاع_غزّة هو أحد أهم المجالات الاقتصاديّة الّتي يعتمد عليها الصّيادون للرّزق. وأيّ سمك في العالم أطيب من سمك غزّة؟! لكن للأسف وبسبب مواصلة اطلاق #البالونات_الحارقة من غزة اضطرت إسرائيل لتقليص مسافة الصيد ليضر الإرهاب المنطلق من #غزة بسكان القطاع أولًا وأخيرًا”. وأضاف ” فلا تسمحوا لبعض القادة الإرهابيّين بحرمانكم ما رزقكم الله #محمد_صلاح… علِّم قادة الإرهاب فوائد السّمك”.

وتم التعليق على كلام المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي من قبل رواد التواصل الاجتماعي، بأنه يريد تشويه صورة الفلسطينيين في محاولة فجة ومضللة للرأي العام، لأن إسرائيل هي التي ترعى الإرهاب وقتل أطفال غزة. وأضافوا، بأن أفيخاي يريد استغلال اسم محمد صلاح للترويج لإسرائيل بأنها تهتم بأحوال العرب والمسلمين.

وكان أدرعي، قد هنأ صلاح في وقت سابق، بعد فوزه بجائزة أحسن لاعب في انجلترا، وكتب قائلا “التهاني الحارة للفرعون المصري محمد صلاح” ما عرضه للانتقادات قوية من “الفيسبوكيين” العرب، وقال مغرّدٌ؛ “لو يعرف إنك هتباركله يا (أفيخاى) مكنش استلمها والله”.

error: Content is protected !!