الترجي التونسي يتحدى الكاف ويستدعي حكمين أجنبيين


 

يبدو أن رئيس الجامعة التونسية قد تأثر  بصومه ما جعله يتخذ قرارات استغرب لها المتتبعون، ككذبه بخصوص ما ادعاه من تعرض الجمهور التونسي من “مضايقات واعتداءات بالمغرب” وهو ما كذبته المعطيات على أرض الواقع، إضافة إلى تخريجته الجديدة باستدعائه كل من بييرلويجي كولينا رئيس لجنة الحكام بالفيفا وماسيمو بوساكا رئيس دائرة التحكيم بالفيفا لحضور مباراة إياب الدور النهائي لمسابقة كأس رابطة الأبطال الإفريقية بين الترجي الرياضي التونسي والوداد الرياضي المغربي بملعب رادس يوم 31 ماي الجاري.

ويتضح من خلال هذه الخطوة، أن الجريء يعلم بحساسية لقاء الإياب وصعوبة استمالة حكم المباراة كما حصل مع المصري جريشة، وبذلك يريد أن يحرج الاتحاد الأفريقي بتصرفات غير مسؤولة، لأن سوء النية تصور له أن الحكم قد يجامل الوداد.

هي عادة تونسية تعودنا عليها، أما الروح الرياضة فلا مكان لها مع مسؤول يزور الحقائق ويهيج الجماهير ويؤثر  سلبا على العلاقات الرياضية بين الفرق المغربية والتونسية

error: Content is protected !!