بعد انتقادات التعاقد معه.. حمد الله يتحول إلى معشوق جماهير النصر

 

تحدثت الصحافة السعودية عن مسيرة عبدالرزاق حمدالله بداية عن بدايته المتعثرة مع النصر السعودي وما ترتب عنه من غضب الجماهير النصراوية، وكيف تحول إلى محبوب لها.

وكتبت بوابة الفجر قائلة “أبرمت إدارة الفريق الاول لكرة القدم بنادي النصر السعودي صفقة انتقال المغربي عبد الرزاق حمد الله من نادي الريان القطري في فترة الانتقالات الشتوية من العام الماضي 2018 لتفجر الجماهير النصراوية غضباً في وجه الإدارة بسبب ضم لاعب “مقلب” على حد قولهم في البداية.”

وأضافت “كانت آراء الجماهير أن الإدارة كان ينبغي لها أن تأتي بمهاجم قناص قادر على قيادة الخط الامامي للفريق من أجل تسجيل الأهداف ومساعدتهم في حصد الألقاب المختلفة فكيف يجلبون لاعب عائد من الإصابة ؟ والبعد الآخر رأي أن الرقم 9 سيشكل ثقلاً كبيراً على المغربي. وغيرها من الإنتقادات الأخرى. ولم يتركوا له الفرصة من أجل الرد داخل الميدان أو التأكيد على قيمته كواحد من أفضل المهاجمين في الوطن العربي.

ولم تكن بداية حمد الله مع الفريق جيدة كما أنها لم تكن أيضاً على قدر الآمال التي عُلِّقَت عليه خاصةً أنه لم يزر الشباك خلال الإحدى عشر جولة الأولى سوى في مناسبتين فقط.”

وتابعت البوابة “المحك الحقيقي وبداية كتابة شهادة الميلاد بين حمد الله والجماهير النصراوية كانت في الجولة الثانية عشر حيث أنقذ العالمي من السقوط في فخ التعادل ضد الغريم التقليلدي واللدود فريق نادي الهلال وسجل هدفه الثالث في الموسم. لم تكن أهمية الهدف في الثلاثة نقاط أو الفوز على الهلال فحسب بل كان الهدف نقطة انطلاق لمسيرة قناص سيتغنى بأرقامه الوطن العربي أجمع”.

وختمت قائلة “حتى نهاية الجولة الماضية التاسعة والعشرين أصبح حمد الله يتفوق بـ32 هدفاً التي سجلها على عشرة أندية سعودية في الدور الثاني من المسابقة في إنجاز لم يحدث من قبل.

وكان حمد الله سجل سوبر هاتريك في مناسبتين كأول لاعب في تاريخ الدوري السعودي ينجح في تحقيق هذا الرقم التاريخي خلال موسم واحد بالدوري.

ونجح المغربي في أن يصبح أكثر لاعب أجنبي في تاريخ النصر تسجيلاً للأهداف متخطياً البولندي أدريان ميرزفسكي الذي سجل ثمانية عشر هدفاً في ثلاثة وأربعين مباراة والبرازيلي إلتون براندو الذي سجل ستة عشر هدفاً في عشرين مباراة خاضها مع العالمي.

 

error: Content is protected !!