ديربي الإمارات بين الرجاء والوداد مهدد بالإلغاء لهذه الأسباب

إبراهيم العماري

نفى فريق الرجاء البيضاوي أن يكون قد وقع رسميا على خوض مباراة ديربي ودي بالإمارات العربية المتحدة، مشيرا في بلاغ رسمي له إلى أنه و”على هامش نهائي كأس آسيا، الذي أقيم بأبو ظبي يوم الجمعة 1 فبراير 2019، تقدم مجلس أبو ظبي الرياضي بدعوة لناديي الرجاء والوداد البيضاويين لإجراء مباراة استعراضية” يوم 23 مارس المقبل.

وأضاف البلاغ أنه و”بالنظر للعلاقات الأخوية التي تربط المملكة المغربية بدولة الامارات العربية المتحدة وهيئاتها الرياضية والكروية، وخاصة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والاتحاد الإماراتي لكرة القدم، فقد أعطى السيد جواد الزيات، رئيس نادي الرجاء الرياضي، موافقته المبدئية لإجراء هذه المقابلة، في انتظار الاتفاق على التدابير اللوجستيكية والمالية والرياضية المرتبطة بها”.

وكشف مصدر مطلع أن هذا الديربي مهدد بالإلغاء في ظل عدم الوضوح، خاصة في ما يتعلق بالشق المالي، لأن التعويض الذي اقترحته اللجنة المنظمة، والمحدد في 230 مليون سنتيم، يحصل منها الفائز على مبلغ 130 والمنهزم على 100 مليون سنتيم، وهو مبلغ يعتبره الفريق الأخضر  هزيل جدا، ولا يتماشى مع قيمة ورمزية الفريق.

وكان فوزي لقجع، رئيس الجامعة، قد وقع اتفاقية في هذا الشأن مع عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، كما أن وكالة المغرب العربي قد نقلت في قصاصة لها يوم فاتح فبراير توقيع كل من جواد الزيات وسعيد الناصري، رئيسي الرجاء والوداد.

وتضاربت الآراء بشأن هذه المباراة، وتناسلت التصريحات، وآخرها كان لسعيد الناصري على أثير راديو مارس، حيث أكد على أنه سافر رفقة الزيات إلى الإمارات العربية المتحدة من أجل مناقشة هذا الموضوع وأن الجامعة أعطت موافقتها المبدئية.

وفي سياق متصل، رافق المدرب المساعد يوسف السفري الفرق إلى تونس، بعدما تراجع عن استقالته التي تقدم بها احتجاجا على التدخل في اختصاصاته من طرف المدير التقني، وكذا عدم استشارته في أمر التعاقد مع المدرب الفرنسي كارتيرون، الذي التقاه أول مرة صباح الأربعاء، حيث كان الفريق يستعد للرجل على تونس، لمنازلة النجم الساحلي، برسم إياب ربع نهائي كأس زايد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!