7 دولارات فقط في الحساب البنكي لرونالدينو – أنوار سبور

7 دولارات فقط في الحساب البنكي لرونالدينو

 

وجد النجم البرازيلي رونالدينو صعوبة في مغادرة البرازيل والانتقال إلى المغرب للمشاركة في المباراة الاستعراضية التي احتضنتها مدينة العيون، بعد أن قرَّر المدعي العام البرازيلي، منعه من مغادرة البلاد، بسبب وجود ديون مستحقة عليه بقيمة 2 مليون دولار، في الوقت الذي عثرت فيه السلطات على 7 دولارات فقط في حسابه البنكي.

وتأتي هذه العقوبة على رونالدينيو بعد فرض غرامة مالية عليه قبل 3 سنوات، بسبب مخالفة قام بها برفقة شقيقه، وهي بناء منزل في منطقة بيئية محظور البناء فيها، وفقاً للقوانين البرازيلية.

الصحف البرازيلية أكدت أن رونالدينيو امتنع عن سداد الغرامة المالية خلال السنوات الماضية، بينما لم يكن رهن ممتلكاته كافياً لسداد الدين المتراكم على مدى 3 سنوات من النزاع القضائي، وهو ما دفع المدعي العام إلى إصدار قرار بالتحفظ على أرصدته البنكية.

وعلى الفور، قرَّر المدعي العام سحب جواز السفر من النجم البرازيلي ومنعه مع شقيقه من السفر خارج البرازيل، لحين سداد الغرامة المستحقة عليه، غير أن أسلوب حياة اللاعب لا يعكس حقيقة الرقم الموجود في حساباته.

ورغم القرار المفروض على النجم البرازيلي فإنه وصل إلى الأراضي المغربية ونشر في حسابه على موقع «تويتر» صورة له بعد وصوله إلى المغرب حاملاً العلم المغربي، دون أن يضع أي تعليق.

وأثارت الصورة دهشة البعض، كون رونالدينيو نجح في السفر خارج البرازيل رغم قرار المدعي العام بمنعه من مغادرة البلاد، بسبب الديون المتراكمة عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!