استطلاع: ثلثا لاعبي كرة القدم المحترفين السابقين يعتقدون أن مسيرة رونالدو أفضل من ميسي

 

يعتقد غالبية اللاعبين في استطلاع لآراء لاعبي كرة قدم محترفين سابقين، أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كان يتمتع بمسيرة أفضل من منافسه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وتدور النقاشات منذ فترة طويلة حول أي من اللاعبين الخارقين قد حقق نجاحا أكثر خلال مسيرتهما البراقة.

ولكن في استطلاع للرأي أجرته صحيفة ”ذا أتلتيك“ البريطانية للاعبين السابقين، كشف ثلثا المستطلعين أنهم يعتقدون أن رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد الحالي كان يتمتع بمسيرة أفضل من ميسي.

ومن المثير للاهتمام، أنه بينما بدا أن المشاركين يفضلون إنجازات رونالدو في كرة القدم عند المقارنة بين الاثنين بشكل مباشر، فضّل المحترفون السابقون ميسي كزميل افتراضي في الفريق.

وما يقرب من ثلاثة أرباع الذين شملهم الاستطلاع قالوا إنهم كانوا يفضلون اللعب إلى جانب ميسي بدلا من رونالدو.

والبطولة الوحيدة التي يتنافس عليها اللاعبان حاليا هي كأس العالم مع وصول النجمين إلى النصف الأخير من الثلاثينيات من العمر، حيث يمكن أن تكون البطولة التي تقام في قطر فرصتهما الأخيرة لتسوية الجدل الدائر.

وبحسب موقع ”transfermarkt“ فإن ميسي سجل 672 وصنع 303 في 778 مباراة مع برشلونة، في حين سجل 17 هدفا وصنع 23 في 45 مباراة مع باريس سان جيرمان.

أما رونالدو فقد سجل 450 هدفا وصنع 131 في 438 مباراة مع ريال مدريد، وسجل 143 هدفا وصنع 62 في 338 مباراة مع مانشستر يونايتد، وسجل 101 هدف وصنع 22 في 134 مباراة مع يوفنتوس، وسجل 5 أهداف وصنع 6 في 31 مباراة مع سبورتينيغ لشبونة.

وعلى المستوى الدولي سجل رونالدو 117 هدفا في 191 مباراة مع منتخب البرتغالي، في حين سجل ميسي 90 هدفا في 164 مباراة مع منتخب الأرجنتين.

وعلى مستوى الجوائز الفردية حصل ميسي على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 7 مرات، ومرتين على جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم ”The Best“، أما رونالدو فحصل على جائزة الكرة الذهبية 5 مرات، ومرتين على جائزة ”The Best“.

وقدم الاستطلاع أيضًا مجموعة متنوعة من الأفكار المثيرة للاهتمام فيما يتعلق بكيفية رؤية اللاعبين السابقين للعبة.

ويعتقد 57% ممن شملهم الاستطلاع أن مستوى الإدارة قد تحسن منذ أيام لعبهم.

بالإضافة إلى ذلك، يعتقد ما يزيد قليلا عن نصف المشاركين أن حياة كرة القدم كانت أكثر صعوبة اليوم مقارنةً بالوقت الذي كانوا فيه محترفين نشطين، حيث تم الاستشهاد بوسائل التواصل الاجتماعي باعتبارها السبب الأكثر شيوعًا لسبب صعوبة الحياة على لاعبي كرة القدم الآن.

error: Content is protected !!