المنتخب المغربي لكرة اليد يخسر أمام نظيره القطري بألعاب التضامن الإسلامي

 

فشل المنتخب الوطني المغربي لكرة اليد في تحقيق الفوز أمام نظيره القطري بنتيجة 22 مقابل 20 ، في المباراة التي جمعتهما اليوم الاثنين بالقاعة المغطاة “سيلكوكلو” ، ضمن المجموعة الأولى من منافسات النسخة الخامسة من ألعاب التضامن الإسلامي المقامة بمدينة قونية التركية.

واستهل المنتخب الوطني مشاركته في الدورة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي بهزيمة أمام نظيره القطري، في مباراة شهدت مشاركة 8 عناصر من اللاعبين الذين شاركوا، مؤخرا ، مع النخبة الوطنية في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، التي أقيمت بمصر .

وقال مدرب المنتخب الوطني نورالدين بوحدوي ، في تصريح صحفي عقب المباراة ، إن “هزيمة المنتخب المغربي كان لها تأثير كبير علينا على اعتبار أن العناصر الوطنية كانت الأفضل على رقعة الميدان . لقد أهدرنا العديد من الفرص السانحة للتسجيل. طرد اللاعب أمين بطال في بداية الشوط الثاني أثر على أداء المجموعة باعتباره أحد الركائز الأساسية وصانع الفرص داخل المجموعة”.

وتابع أن ” الفريق الذي خاض هذه المباراة يضم خمسة لاعبين فقط شاركوا في البطولة الإفريقية والآخرين هم لاعبون جدد يلعبون لأول مرة مباراة بهذا الحجم “، مشيرا إلى أن “المباراة القادمة ستشكل فرصة للفريق الوطني لسعيه إلى تحقيق التأهل، الأمر الذي سيكون حاسما بالنسبة لنا لاستمرار مشاركتنا في ألعاب التضامن الإسلامي في قونية”.

وفي مباراته المقبلة، سيواجه المنتخب الوطني المغربي ، بعد غد الأربعاء، منتخب المملكة العربية السعودية.

error: Content is protected !!