فوزي لقجع: كاس أمم أفريقيا2025 لن تتعارض مع مونديال الأندية.. 2030

أكد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن بطولة كأس أمم أفريقيا 2025 التي تقام في بلاده، لن تتعارض مع بطولة كأس العالم للأندية التي تقام في نفس العام.

ومن المقرر أن تقام كأس العالم للأندية في صيف العام المقبل في الولايات المتحدة بمشاركة 32 ناديا لأول مرة في تاريخ البطولة

وحتى الآن لم يتم الكشف عن موعد إقامة النسخة القادمة من كأس أمم أفريقيا، وما إذا كانت ستتزامن مع مونديال الأندية أم لا.

وقال لقجع في تصريحات لصحيفة “ماركا” الإسبانية: “كأس العالم 2030 ستكون نسخة استثنائية، سوف توحد قارتين عن طريق 3 دول تحب كرة القدم وهي قريبة جدا من الناحية الجغرافية”.

وأضاف: “أين يقام نهائي مونديال 2030؟ سيتم بناء ملعب جديد في الدار البيضاء بسعة 115 ألف متفرج، وفي إسبانيا هناك ملعب سانتياجو برنابيو الجديد الذي يتسع لـ85 ألف متفرج، لكن حتى الآن لم يتم تحديد مكان النهائي”.

وتابع: “نريد أن تكون المباراة النهائية بمثابة احتفالية بغض النظر عن مكان إقامتها، والدولة التي لا تحتضن النهائي بإمكانها أن تستضيف الافتتاح”.

وأردف: “عدد الملاعب ليس له علاقة بإبراز أهمية كل بلد ولكن المهم هو عدد المباريات في كل دولة، يمكننا استضافة مباريات على ما يصل إلى 15 ملعبا لكن المنطق يقول إنها بطولة كأس عالم تقام في 3 دول وعلينا أن نتناغم مع بعضنا البعض”.

واستمر: “هل تقام بطولة كأس الأمم الأفريقية 2025 في الصيف؟، البطولة ستقام في المغرب وهذا هو الشيء الوحيد الواضح حتى الآن، إذا حدد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم موعد البطولة عاجلا أو آجلا فالجميع مرحب به ولن تكون هناك مشكلة”.

وأوضح: “الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قرر أن تقام بطولة كأس العالم للأندية 2025 في الفترة من 15 يونيو إلى 13 يوليو، وأقول لكم إن كأس الأمم الأفريقية في بلادنا لن تقام في نفس وقت إقامة المونديال”.

وأكمل: “هناك العديد من اللاعبين الذين يمكنهم المشاركة في بطولتين أمم أفريقيا ومونديال الأندية 2025 مثل أشرف حكيمي وبراهيم دياز ومحمد صلاح، لذلك لن ننظم بطولة موازية لا يستطيع هؤلاء النجوم حضورها، إما أن نفعل ذلك بعد كأس العالم للأندية أو في موعد آخر للسماح بالاحتفال الكامل بكرة القدم الأفريقية”.

وعن انضمام براهيم دياز لاعب ريال مدريد لمنتخب المغرب قال لقجع: “الأمر لا يتعلق الأمر بالإقناع بل بشرح المشروع الذي يقدمه المغرب للاعب وبعد ذلك يتخذ هو قراره، مشروعنا مغرٍ للغاية، أن نلعب كأس الأمم الأفريقية 2025 على أرضنا ثم المشاركة في كأس العالم 2026 ومونديال 2030 على أرضنا أيضا”.

وواصل: “نقلنا مشروعنا إلى لامين يامال (لاعب برشلونة) وعائلته، لكنه كان متمسكا بتمثيل منتخب إسبانيا ونتمنى له التوفيق، يفصل بين إسبانيا والمغرب 14 كيلومترا ومن الطبيعي أن تحدث هذه الأمور”.

وأتم: “أنا أحترم كلا من لامين يامال وبراهيم دياز، الأهم هو أن تسمح الاتحادات بتطوير اللاعب سواء في إسبانيا أو المغرب أو فرنسا لا يهم”.

error: Content is protected !!