الاتحاد الجزائري لكرة القدم يكشف شروطه الصارمة للأندية استعدادا لبدء الموسم الجديد

وكانت الحكومة قد قررت وقف كل الأنشطة الرياضية في مارس الماضي بسبب جائحة كورونا.

وبعد تردد طويل، قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم في 29 يوليو إعلان نهاية موسم 2019-2020 وتتويج نادي شباب بلوزداد بطلا، بما أنه كان متصدرا للترتيب عند توقف المنافسة.

فيما قال الاتحاد في بيان نشره عبر موقعه الرسمي، مساء الثلاثاء، إن لجنته الطبية حثت الأندية التي تستعد لاستئناف التدريبات، على الالتزام بالتدابير المتضمنة في البروتوكول الصحي، الذي أعده المركز الوطني لطب الرياضة.

ويلزم البروتوكول الصحي كل نادٍ بتعيين ”مسؤول كوفيد – 19″، الذي سيتولى تحديد اسم الطبيب المكلف بمتابعة تنفيذ البروتوكول، إضافة إلى عدد من التدابير الوقائية الواجب اتباعها.

كما يشترط البروتوكول إجراءات طبية تتلخص أساسا في إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا، خاصة عن طريق مسحة الـ(PCR)، قبل استئناف التدريبات، وقبل أي معسكر إعدادي، و72 ساعة قبل خوض أي مباراة ودية.

وكشف الاتحاد الجزائري أنه سيتم تأجيل أي مباراة، عندما تسجل إصابة 3 لاعبين أو أكثر بالفيروس لدى كل فريق.

واشترط الاتحاد على الأندية ”شهادة القبول باحترام البروتوكول الصحي“ التي تحمل توقيع رئيس وطبيب النادي، وتخلي مسؤولية رابطة دوري المحترفين من أي خلاف أو تعويضات مالية، بشأن اختبارات الكشف عن كورونا التي تتحملها الفرق.

error: Content is protected !!