فيديو جديد يثبت تعرض نيمار لإهانة عنصرية من مدافع مرسيليا

كشف خبراء قراءة الشفاه ما قاله ألفارو غونزاليس مدافع مرسيليا لينمار في مشاجرة كلامية في كلاسيكو فرنسا بين باريس سان جيرمان ومرسيليا الأسبوع الماضي.

وقال مهاجم باريس سان جيرمان، إنه تعرض لإساءة عنصرية من ألفارو خلال المباراة التي انتهت بهزيمة بطل فرنسا بهدف نظيف أمام أولمبيك مرسيليا يوم الأحد الماضي، والتي شهدت طرده مع أربعة لاعبين آخرين بسبب شجار.

وطُرد نيمار ولافين كورزاوا ولياندرو باريديس من باريس سان جيرمان وبينديتو وغوردان أمافي من مرسيليا بعد تبادل اللكمات.

ومع ذلك جاء طرد نيمار بعد ضربه للمدافع الإسباني من الخلف، حتى ظهرت تقارير تفيد بأن ألفارو غونزاليس كان يسيء إلى نيمار عنصريا طوال المباراة.

وفي الشوط الأول بعد خلاف، اتهم نيمار المدافع بالعنصرية. ومع ذلك، لم يصدق الحكم أيا من ذلك، لذلك لم يحذر غونزاليس.

واستمرت المناقشات طوال المباراة وانتهت فقط بطرد المهاجم البرازيلي قبل النهاية عقب هجومه على غونزاليس ليتم إيقافه بعدها مباراتين مع فتح تحقيق في واقعة تعرضه لإساءة عنصرية.

لكن شبكة ”غلوبو“ البرازيلية كشفت نقلا عن ثلاثة خبراء في قراءة الشفاه تعرض نيمار لإهانة عنصرية، حيث وصفه غونزاليس بالقرد باللغة الإسبانية.

وشارك لويس فيليبي راموس، وهو عضو في جمعية ريو دي جانيرو للصم، وفيليبي أوليفر وميكيل فيدال، مترجمان يعملان في المعهد الوطني لتعليم الصم في تحليل قراءة شفاه غونزاليس.

وقال أوليفر: ”إنه قال كلمة مونو بالإسبانية، في اللحظة التي يتكلم فيها ويدير فمه“، لكن لم يتم رؤية الكلمات التي أطلقها غونزاليس قبل كلمة ”قرد

ومع ذلك، لم يخرج نيمار من الشجار بريئا، إذ أكد أوليفر أن المهاجم البرازيل هاجم المدافع ووصفه بالمثلي.

استعد باريس سان جيرمان للقتال من أجل تبرئة نيمار من الإيقاف بسبب الهجوم العنصري عليه. إذا تمت معاقبة غونزاليس، فيمكن أن يتم إيقافه عشر مباريات.

 

error: Content is protected !!