أفادت تقاربر رياضية أن توقيع اللاعب نوح السعداوي، في كشوفات الرجاء البيضاوي، في صفقة انتقال حر،  خلق حالة من الانقسام داخل جدران مولودية وجدة.
ويؤيد البعض داخل الفريق الوجدي، استبعاد نوح السعداوي، من تشكيلة الفريق في بقية المباريات بالدوري، لما أظهره من عدم ولاء للنادي، وتسرعه في التوقيع للرجاء، وبالتالي لا فائدة من تجهيزه تنافسيًا لفريق آخر.

لكن التيار الآخر يرى أن اللاعب مؤثر داخل المجموعة، ويستحق مكانته، وأن أمر توقيعه للرجاء، قرار شخصي ينبغي احترامه.

وتظل الكلمة الحاسمة والقرار النهائي في يد المدرب عبد الحق بنشيخة، الذي قد يتيح الفرصة أمام آدم النفاتي ونبيل الجعدي، في انتظار عودة هداف الفريق، إسماعيل خافي.