الجزائر “تغرّد” وحيدة

بعد احتجاجها على تنظيم كأس افريقيا لكرة القدم داخل القاعة بالصحراء المغربية وبالضبط بمدينة العيون، وبعد جواب الاتحاد الافريقي لكرة القدم بهذا الخصوص بعد انسحاب جنوب افريقيا من المنافسة، حيث لم يعر “كاف” اهتماما لذلك وعوض هذا الغياب بمنتخب جزر القمر،  لم يستسغ النظام الجزائري هذا التهميش الأفريقي، حيث أمر اتحاد كرته بالانسحاب أيضا من احتفالات الذكرى 63 لِتأسيس “الكاف”، وأيضا من اجتماع اللجنة التنفيذية لِهذه الهيئة القارية للعبة بِمدينة العيون.

ويعيش النظام الجزائري واتحاده الكروي عزلة افريقية، حيث لم تعر أيا من الدول الأفريقية المشاركة في العرس القاري بالصحراء المغربية ولا الاتحاد الأفريقي، أي اهتمام أو تضامن معها وتواصل استعداداتها بشكل عادي لهذه التظاهرة.

error: Content is protected !!