عزيز داودة.. ميدالية البقالي مكسب مهم بالنسبة للرياضة المغربية

 

اعتبر المدير التقني والمسؤول عن برنامج التنمية بالكونفدرالية الإفريقية لألعاب القوى، عزيز داودة، أن الميدالية البرونزية التي حصل عليها العداء المغربي سفيان البقالي في سباق 3000م موانع، ضمن منافسات الدورة 17 لبطولة العالم لألعاب القوى مكسب مهم بالنسبة للرياضة المغربية.

وشدد داودة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالدوحة، على أنه “لا ينبغي أن تترجم هذه الميدالية على أنها خسارة”، بل هي “مكسب وميدالية مهمة جدا بالنسبة للمغرب”.

ولفت المدير التقني السابق بالجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى إلى أن البقالي “بذل جهدا كبيرا يتناسب مع ما أبداه من مستوى خلال هذا العام، إلا أن ما حصل، هو أنه التقى في هذا السباق مع متنافسين كانوا في أقوى يوم لهم”، وفي النهاية تبقى الرياضة والمنافسة خاضعة دائما لهذه الموازين غير الثابتة. وتابع أن هذا العداء الواعد، يتعين أن يلقى مزيدا من التحفيز والدعم، من أجل تعزيز حظوظه لتحقيق نتائج جيدة في الألعاب الأولمبية المقبلة، ونيل الذهب الأولمبي”.

وبخصوص باقي العدائين المغاربة، قال داودة، إن “مشاركتهم جاءت على مستوى ما لديهم من قدرات”، وأن “كثيرين منهم قاموا بسباقات في مستواهم”. وكان العداء الشاب سفيان البقالي، وصيف بطل العالم في لندن 2017، قد حل ثالثا في سباق 3000م موانع (الدوحة 2019) في زمن قدره 8د و03 ث و76/100.

error: Content is protected !!