الشرطة تتهم عارضة أزياء برازيلية بابتزاز نيمار

وجهت شرطة ساو باولو البرازيلية اتهامات بالتحايل والابتزاز والتشهير ضد نغيلا ترينداد مينديز دي سوزا، التي اتهمت النجم نيمار  مهاجم باريس سان جيرمان، باغتصابها في باريس في 15 ماي الماضي.

وقال موقع ”غلوبو“ البرازيلي إن هذا الاتهام يأتي بعد أن أكملت الشرطة التحقيقات التي كانت جارية مع نيمار بصفته الشخصية الرئيسية، وأُحيلت القضية إلى المحكمة لدراستها.

وقال بيان للشرطة: ”بعد الاطلاع على الأدلة في التحقيقات قررت الشرطة اتهام نغيلا ترينداد مينديس وإستيفنز ألفيس زوجها السابق بجريمة الاحتيال، وتقرر أيضًا اتهام ألفيس بنشر صور وفيديوهات مثيرة على الإنترنت، كما تقرر اتهام نغيلة بارتكاب جرائم التنديد والابتزاز“.

من ناحية أخرى، قال كوزمي أراوغو محامي نغيلا إن الاتهامات الموجهة إلى موكلته غريبة.

وبعد دراسة الحالة جيدًا، قررت الشرطة عدم اتهام نيمار لأن الأدلة التي قدمتها عارضة الأزياء البرازيلية ”غير متسقة“ حيث انعكس ذلك في تقرير التحقيق النهائي.

بعد شهرين من التحقيق أعلنت النائب جوليانا لوبيز أن القضية بعدم اتهام نيمار لعدم وجود أدلة لارتكابه هذه الجريمة.

error: Content is protected !!