المطالبة بعدم إيقاف مباريات بسبب الهتافات ضد المثلية

 

طالب نويل لو جريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، الحكام بعدم إيقاف مباريات حال سماع هتافات ضد المثلية الجنسية، رغم لوائح جديدة طبقها الاتحاد هذا الموسم، تسمح بالقيام بذلك.

وقال لو جريت في تصريحات إذاعية، اليوم الثلاثاء، ”أعارض تمامًا إيقاف المباريات“.

وردًا على سؤال بشأن مدى إمكانية تنفيذ الحكام لهذا الطلب، أجاب رئيس الاتحاد الفرنسي: ”أتمنى ذلك“.

وتابع: ”سنعمل على التأكد من عدم وجود لافتات أو هتافات ضد المثلية الجنسية. لكني أعارض إيقاف المباريات“.

وأوقف الحكام لفترات قصيرة العديد من المباريات في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم؛ بسبب هتافات ضد المثلية الجنسية في المدرجات، تنفيذًا للوائح جديدة طبقها الاتحاد الفرنسي هذا الموسم.

ولا يملك رئيس الاتحاد سلطة إجبار الحكام على مخالفة اللوائح الجديدة.

وحظيت اللوائح الجديدة بدعم علني من روكسانا ماراسينيانو وزيرة الرياضة الفرنسية، التي قالت الأسبوع الماضي، إنها ”مندهشة“ لتصريحات سابقة لرئيس الاتحاد الفرنسي، قال فيها إن ”مباريات كثيرة جدًا“ توقفت بسبب حوادث تتعلق بالمثلية الجنسية.

 

error: Content is protected !!