أتلتيكو مدريد يكشف رسميا عن اللاعبين المصابين بفيروس كورونا

كشف نادي أتليتيكو مدريد الإسباني رسميا، عن لاعبيه المصابين بفيروس كورونا، وهما أنخيل كوريا وشيمي فيرساليكو، سيتم حجرهم في منازلهم لمدة أسبوعين.

وأوضح النادي أن باقي اللاعبين كان فحصهم سلبيا اليوم، وجاهزين للسفر للبرتغال لمواجهة لايبزيغ.

وكان النادي الإسباني، ألغى آخر جولة من تدريباته قبل السفر إلى لشبونة للمشاركة في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، بعد ظهور حالتين إيجابيتين لفيروس كورونا المستجد في صفوفه.

وكان من المقرر أن يسافر أتلتيكو إلى عاصمة البرتغال، اليوم الإثنين، لكن المتحدث الرسم للنادي قال، إن جميع الخطط علقت حتى ورود نتائج آخر جولة من الفحوص التي خضع لها لاعبو الفريق والطاقم التدريبي اليوم.

وسيلتقي أتلتيكو مدريد مع رازن بال شبورت لايبزيغ الألماني، الخميس المقبل في لشبونة.

وقال النادي، أمس الأحد، إن نتيجة هذين الشخصين جاءت إيجابية بعد خضوعهما للفحص يوم السبت. ولم يكشف النادي عن اسم المصابين آنذاك.

وقالت وسائل إعلام إسبانية: إن النتيجتين الإيجابيتين هما للاعبين من الفريق.

ولم تسجل أي إصابات بالعدوى في صفوف أتليتيكو مدريد عند استئناف مباريات الدوري الإسباني الأول في يونيو حزيران الماضي، بعد توقف بسبب العدوى استمر لنحو ثلاثة أشهر. وأقيمت بقية جولات موسم الدوري دون أي حوادث كبرى.

وظهرت عدة حالات عدوى بالفيروس في صفوف نادي فوينلابرادا المنافس في دوري الدرجة الثانية الإسباني في الشهر الماضي، في حين استمر تزايد عدد حالات الإصابة بالفيروس في أنحاء البلاد، وأعلنت وزارة الصحة المحلية عن إصابة 1895 شخصا بالعدوى يوم الجمعة الماضي.

error: Content is protected !!