ضربة جديدة تهدد مشوار الوداد البيضاوي في البطولة وعصبة الابطال الأفريقية

تلقى فريق الوداد ضربة قوية جديدة، بعد تعرض مدافعه الإيفواري الشيخ إبراهيم كومارا لإصابة قوية خلال المباراة الأخيرة بالدوري المغربي أمام نهضة بركان، والتي خسرها بنتيجة 1-2.

وكانت تقارير كشفت أن لاعب منتخب كوت ديفوار سيغيب عن المباريات الـ5 المقبلة للفريق على الأقل، في انتظار الحسم بشكل نهائي في فترة الراحة التي سيخضع لها.

وتأتي إصابة كومارا لتعقد من مهمة الفريق البيضاوي الذي يواجه خطر فقدان دفاعه الأساسي بالكامل خلال موقعتي الأهلي المصري، في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

واعتمد الوداد طوال العامين الأخيرين، على خط دفاع يتكون من الثنائي عبداللطيف نصير ومحمد الناهيري على الطرفين، بجانب أشرف داري وكومارا في المحور.

هذا الرباعي قد يكون غائبا بأكمله في مواجهتي الفريق مع العملاق القاهري، علما بأن نصير خرج من حسابات المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو لأسباب فنية، بينما يرفض الناهيري تمديد عقده الذي انتهى في 30 الماضي.

كومارا من جهته، يعاني من إصابة قوية وتبدو حظوظه ضعيفة للمشاركة في موقعتي المربع الذهبي، في المقابل سيغيب داري بسبب عدم تعافيه بشكل نهائي من الجراحة التي أجراها، في شهر ديسمبر على مستوى الرباط الصليبي.

كل هذه الغيابات أثرت على مردود خط الدفاع، الذي استقبل أهدافا بشكل منتظم في آخر 13 مباراة لعبها بالدوري المغربي، باستثناء مواجهة اتحاد طنجة التي فاز فيها بنتيجة 2-0.

ويلتقي الوداد مع الأهلي ذهابا في المغرب أحد يومي 25 و26 سبتمبر المقبل، قبل مباراة العودة في القاهرة يوم 3 أكتوبر.

error: Content is protected !!