نادي برشلونة يتعرض لهجوم إلكتروني

أشارت تقارير صحيفة، مساء أمس الخميس، إلى تعرض نادي برشلونة لهجوم إلكتروني عن طريق حسابات وهمية لتشوية هيئة النادي الكتالوني ورئيسه الحالي، جوسيب ماريا بارتوميو.

وأكدت صحيفة “إل موندو ديبورتيفو” وجود هجمات إلكترونية منظمة هذا الموسم، على الفريق بهدف تدميره والتأثير عليه في مختلف المنافسات.

وشملت هذه الهجمات أيضا رئيس النادي، جوسيب ماريا بارتوميو، من خلال التعليقات السلبية على مواقع التواصل الاجتماعي، تركتها حسابات وهمية يتم إدارتها بشكل إلكتروني.

وجاء ذلك بعد التقرير الذي نشرته شركة “ديلويت – Deloitte”، المتخصصة في الأمن المعلوماتي وحماية حسابات برشلونة، حيث أكدت أن 12.5% من التعليقات السلبية جاءت من مستخدمين وهميين.

وأشارت إلى أن موقع “تويتر” قرر إزالة أعداد ضخمة من هذه التعليقات، حيث وصلت إلى 20000 من أصل 300000 تم تحليلها.

ووفقا لـ”Deloitte” فإن الهدف الرئيسي لهذه الحملة المهتمة بالشأن الداخلي لبرشلونة، كان الهجوم على المطالبين بانتخابات رئاسية مبكرة، والضغط من أجل الإطاحة بالمدرب السابق إرنستو فالفيردي وكذلك الرئيس الحالي للنادي مع المبالغة في ردود الأفعال الخاصة بكل موقف.

وأعلن برشلونة أنه تم الكشف عن هذه الهجمات التي اعتمدت على 5 حالات، وتضمنت حملات من الخارج أبرزها حملة “رحيل فالفيردي” التي انتشرت بشكل كبير على شبكات التواصل الاجتماعي، وتم رصدها عن طريق شركة “i3 ventures” ولهذا أسند النادي الكتالوني تقريرا إلى شركة “ديلويت – Deloitte”.

وترتبط العديد من هذه التعليقات بانتقاد كيان برشلونة والتوجهات السياسية، وليس فقط مسألة استقلال كتالونيا، كما أشارت الصحيفة الإسبانية، بل هناك أمور أخرى.

ولمواجهة هذا الوضع وقلق برشلونة، قررت الإدارة الكتالونية تقديم شكوى للمحاكم الإسبانية، حيث أعلن ممثلي النادي ضرورة استغلال هذا التقرير، قائلين: “لا يفيد بأي شيء امتلاك تقرير معد بشكل جيد، وبدون اتخاذ أي إجراء، ونحن لا نمتلك حق التصرف”.

error: Content is protected !!