الحكم على رئيسي النادي الأفريقي والبنزرتي التونسيين بالسجن 15 عاما

أصدر القضاء التونسي حُكما بالسجن 15 سنة ضد كل من رئيس النادي  الإفريقي التونسي عبد السلام اليونسي، ورئيس النادي الرياضي البنزرتي عبد السلام السعيداني.

وأصدرت دائرة الشيكات بالمحكمة الابتدائية في محافظة أريانة التونسية ثلاثة أحكام ضد رئيس النادي الأفريقي عبد السلام اليونسي، وتبلغ العقوبة السجنية التي تم إصدارها ضد اليونسي 15 سنة.

وتم الحُكم على اليونسي على خلفية تورطه في إصدار شيكات دون رصيد، تراوحت قيمتها بين 42 ألف دينار (ما يقارب 13 ألف دولار) و70 ألف دينار (ما يقارب 22 ألف دولار)

وأصدر القضاء التونسي أيضا حُكما بالسجن 15 سنة في حق رئيس فريق النادي الرياضي البنزرتي عبد السلام السعيداني.

وتم الحُكم على السعيداني بالسجن على خلفية تورطه في قضية شيكات دون رصيد.

وأصدر القضاء هذا الحُكم غيابيّا؛ بسبب هروب السعيداني إلى فرنسا منذ أسابيع، قبل انطلاق مسار محاكمته في قضايا الشيكات دون رصيد.

الجدير بالذكر أن الشيكات التي قدمها كل من اليونسي والسعيداني تم تقديمها للاعبي الفريقين.

ويعاني الأفريقي التونسي من أزمة مالية طاحنة، حيث تم خصم 6 نقاط منه بالدوري التونسي مؤخرا من قبل الفيفا؛ بسبب عدم سداد باقي مستحقات صفقة إبراهيم الشنيحي لنادي مولودية العملة الجزائري.

يذكر أن الاتحاد التونسي حدد مطلع أغسطس المقبل موعدا لاستئناف مسابقة الدوري، بعد توقف طويل؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد ”كوفيد 19“.

error: Content is protected !!