تعادل برشلونة يقلص من حظوظه في الفوز بالبطولة الإسبانية

إلياس الحرفوي – أنوار بريس

إنتهت قبل قليل مبارة برشلونة ضد مضيفه سيلتا فيغو ، بتعادل ايجابي 2-2 في إطار منافسات الجولة 32 من الدوري الإسباني لكرة القدم على ملعب “بالاديوس”.

وعرفت مجريات الشوط الأول، كالعادة استحواذ الفريق الكتالوني على الكرة و خلق مجموعة من فرص التسجيل، حصل على إثرها ليونيل ميسي على ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء، ليسدد كرة عرضية استغلها لويس سواريز بضربة رأسية أسكنها على يسار روبن بلانكو حارس سيلتا، ليمنح التقدم للبارصا في الدقية 20.

ومع انطلاقة الشوط الثاني، تحرك الفريق المضيف وكثف من هجماته على مرمى تيري شتيغن، حيث تمكن اللاعب فيدور سمولوف من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 50 من هجمة جماعية مخدومة ومنسقة

مباشرة بعد هذا الهدف ، أعلن حكم المبارة عن ركلة جزاء لفريق برشلونة إثر عرقلة ميسي، سرعان ما ألغاها بعد الرجوع الى تقنية الفيديو.

و لم يتأخر الهدف الثاني لبرشلونة كثيرا، إذ تحقق ذلك بعد هجومات متتالية، نجح من خلالها سواريز من إضافة الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 67، بتمريرة من ليونيل ميسي في منطقة الجزاء، حيث سدد الأوروجواياني أقصى يمين روبن بلانكو حارس سيلتا فيجو.

وفي الوقت الذي كانت تنتظر فيه كل مكونات الفريق إنتهاء المبارة بفوز الفريق الكتلاني ، إلا أن أسباس لاعب سيلتا فيجو كان له رأي آخر عند تسجيله للهدف الثاني عدل به النتيجة في الدقيقة 88، من ركلة حرة ساحرة على حدود منطقة الجزاء، نزل هذا الهدف كقطعة ثلج بارد على الفريق الكتالوني.

وكاد فريق سيلتا فيجو أن يضيف الهدف الثالث، عبر نوليتو في الدقيقة 94، لكن تألق تير شتيجن حال دون هزيمة فريقه.
لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي، ويهدر برشلونة نقطتين ثمينتين في صراعه مع غريمه ريال مدريد على لقب الليجا.

error: Content is protected !!