الأندية البرتغالية تستأنف التدريبات بعد توقف بسبب جائحة كورونا

استأنفت أندية برتغالية لكرة القدم من بينها بورتو وبنفيكا التدريبات يوم الاثنين لأول مرة منذ توقف النشاط بسبب وباء كوفيد-19 وسط خطط لاستئناف البطولة في 30 ماي الجاري.

وقال رئيس الوزراء أنطونيو كوستا يوم الخميس الماضي إن بوسع الأندية العودة للتدريبات مع الاعلان عن خطة تدريجية لتخفيف حالة الإغلاق العام التي فرضت قبل ستة أسابيع لمحاربة تفشي فيروس كورونا.

وتجنبت البرتغال أعداد الوفيات الهائلة في إسبانيا المجاورة وبعض دول أوروبا الغربية الأخرى.

وتم تعليق البطولة في 12 مارس الماضي بينما كان بورتو يتصدر المسابقة بفارق نقطة واحدة عن بنفيكا حامل اللقب بعد 24 جولة في صراع مثير على اللقب.

ويملك بورتو، وصيف بطل الموسم الماضي، 60 نقطة متفوقا بنقطة على غريمه في لشبونة. بينما يأتي سبورتينغ براغا في المركز الثالث برصيد 46 نقطة.

وقال بورتو إن لاعبيه خضعوا لاختبارات طبية قبل أن يتم تقسيمهم على ثلاث مجموعات للتدرب تبعا لاجراءات التباعد الاجتماعي.

وقال برونو لاجي مدرب بنفيكا إن مشاهد التدريبات اليوم “لا سابق لها بالنسبة للمدربين واللاعبين”.

وأضاف لموقع النادي على الانترنت في إشارة إلى إجراءات التباعد الاجتماعي “سنحاول العثور على أفضل الحلول وأفضل الطرق للبقاء على اتصال حتى ونحن على مسافة بعيدة من بعضنا.

“انتظرنا عودة التدريبات منذ فترة طويلة والرجوع إلى الملعب والاستعداد لاستكمال موسم 2019-2020”.

وقالت وسائل إعلام برتغالية إن معظم أندية قسم الأضواء 18 عادت إلى التدريبات.

error: Content is protected !!