مسؤوول الصحة بفريق لفربول…. ارتكبنا خطأ فادحا عندما لعبنا مباراة اتليتيكو مدريد

أكد ماثيو أشتون مدير الصحة العامة في نادي لفربول أن زيادة عدد الحالات المصابة بعدوى كورونا الستجد «كوفيد – 19» في المدينة، ربما يعود بشكل أساسي إلى إقامة مباراة إياب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوربا أمام أتلتيكو مدريد بحضور جماهيري كامل والتي انتهت بفوز الفريق الاسباني 3-2.

وذكر ماثيو أشتون لصحيفة الغارديان البريطانية أن المباراة التي حضرها 54000 متفرج من بينهم 3000 من جماهير الفريق الزائر يمكن أن تكون أحد الأسباب التي تسببت في انتشار رقعة وباء كورونا في مدينة ليفربول، وقال: “يجب أن يتم ادراجها في قائمة للتعلم منها مستقبلا حتى نضمن عدم ارتكاب مثل هذه الأخطاء المماثلة”.

وأكد أشتون أن قرار السماح بإقامة المباراة لم يكن صائبا مشيرا في الوقت نفسه أنه لا يريد أن ينتقد الجهات التي أبلغت الأندية باستمرار إقامة الاحداث الرياضية، وقال: “في بعض الأحيان الناس تتخذ قرارات سيئة دون قصد قد يكونوا لم يتفهوا بعد خطورة الوضع في ذلك الوقت”.

وكشف مجلس مدينة ليفربول الإنجليزية أن يوم إقامة المباراة في انفيلد كان قد تم تشخيص 6 حالات بفيروس كورونا بينما كانت العاصمة الاسبانية مدريد أصبحت بمثابة بؤرة لتفشي الفيروس وأن السلطات الاسبانية قررت في ذات اليوم إقامة المباريات بدون جماهير وأغلقت المدراس.

وبدوره تحدث المدير الإقليمي السابق للصحة العامة في شمال غرب إنجلترا والد ماثيو أشتون مدير الصحة في مجلس مدينة ليفربول الحالي، وأكد أن نهج الحكومة بإقامة مباراة ليفربول أمام اتلتيكو مدريد كان قرارا خاطئا.

وأضاف: “أعتقد أن الكثيرين تعرضوا للأذى في تلك الليلة”.

وحصل أتلتيكو مدريد على بطاقة عبوره لربع نهائي «تشامبيونزليج»، على الرغم من أن المسابقة تم تعليقها في النهاية لأجل غير مسمى، بسبب زيادة انتشار الفيروس التاجي في أوروبا بشكل كبير.
error: Content is protected !!